عشاق سوريا الاسد
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا

عشاق سوريا الاسد

منتدى رياضي شبابي ثقافي منوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسائل نارية بين سوريا وأميركا تبدأ ببغداد وتنتهي بدمشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
boss
boss


عدد المساهمات : 591
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
الموقع : منتدى ريادة الترفيهي
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رسائل نارية بين سوريا وأميركا تبدأ ببغداد وتنتهي بدمشق   الإثنين يوليو 11, 2011 11:53 pm





فتح الاسبوع الاقليمي على جولة جديدة من الرسائل الساخنة المتبادلة بين باريس وواشنطن من جهة ودمشق من جهة ثانية.
يقول موقع النسرة في مقالة خاصة نشرها اليوم أنه وبموازاة الحراك الدبلوماسي المباشر الذي نفذته واشنطن وباريس باتجاه المعارضة السورية من خلال المشاركة في احتجاجات "حماة" يوم الجمعة الماضي، اقتحم أنصار الرئيس بشار الاسد التجمعات الدبلوماسية العائدة لسفارتي الدولتين المذكورتين في العاصمة السورية في إشارة واضحة إلى أنّ القيادة السورية ذاهبة حتى النهاية في مواجهتها .
دبلوماسي غربي وثيق الصلة بمجريات الاحداث في الشرق الاوسط كشف للنشرة أنّ الادارة الأميركية حضرت منذ أن نجحت القيادة في استعادة سيطرتها العسكرية على منطقة جسر الشغور لخطوة سفيرها في سوريا، وحددت ساعة الصفر بعد أن أعلن الرئيس بشار الاسد عن موعد مؤتمر الحوار بين حكومته ومعارضيها، بحيث تعاظمت الخشية من عودة الهدوء إلى سوريا قبل تحقيق أي مكتسبات أو تنازلات لتركيع النظام بصورة أو بأخرى .
غير أنّ القيادة السورية التي تجيد تماما السير على حافة الهاوية، كما تتقن اللعب ما بين الخطوط الحمراء استدركت الامر وفقا للموقع واستفادت من معطيين اقليميين جديدين، الاول زيارة وزير الدفاع الاميركي إلى بغداد مع ما يعني ذلك من اهمية قصوى تعلقها الادارة الاميركية على مصير قواتها العسكرية المفترض انسحابها نهاية العام الجاري من الاراضي العراقية، والثاني زيارة وزير الخارجية التركية محمد داوود اوغلو إلى حليفتها الاستراتيجية ايران مع ما يعني ذلك من تبدل في الموقف التركي بعد ان نجحت القيادة السورية ايضا في توجيه رسائل ساخنة باتجاه انقرة أكان من خلال تحريك الحدود بين الدولتين، أم عبر الغزل السوري للاحزاب الكردية المعارضة لتركيا.
يضيف المصدر رابطا بين الصواريخ التي استقبلت المسؤول الاميركي خلال زيارته الرسمية إلى العراق، والدور السوري – الايراني في تحريك مطلقيها، ان سورية وجهت رسالة شديدة اللهجة إلى الاميركيين مفادها أن الدور السوري لم ينته في العراق، وبالتالي فان الاستمرار بالضغط على سوريا سيقابله تحريك الداخل العراقي وتفجير الشارع في وجه الوجود الاميركي وهذا امر ممكن خصوصا اذا ما تعاونت الثنائية الايرانية – السورية على تحريك هذا الملف في وجه واشنطن المندفعة بقوة باتجاه انهاك سورية تمهيدا للبحث عن البدائل المحتملة.
اما في الرد الثاني فان الرسالة الاشد والاكثر وضوحا هي في السماح بتطويق سفارتي فرنسا واميركا، مع الاشارة إلى ان السفارتين تقعان في دائرة امنية شديدة الضبط، وبالتالي فان اقتصار الوضع على تطويق المقرين دون اقتحامهما فعليا يعني ان سوريا لا ترغب في اقفال الابواب الدبلوماسية، بل على العكس تماما فان المقصود هو مقارعة واشنطن والتأسيس لميزان قوى يسمح لها بلعب دور المفاوض بنجاح كامل، لاسيما ان مؤتمر الحوار السوري ما زال قابلا للحياة.
وازاء هذه التطورات الساخنة يعرب الدبلوماسي عن اعتقاده بان واشنطن ستجد نفسها مرغمة على اعادة حساباتها خصوصا ان زيارة وزير الخارجية التركية إلى ايران تخفي ما تخفيه من مواقف جديدة من شأنها ان تعيد التوازن إلى العلاقات المهزوزة بين انقره من جهة والمحور السوري – الايراني من جهة ثانية، وذلك في ظل اعتقاد راسخ لدى طهران ان ارهاق الرئيس الاسد لن يمر مرور الكرام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://reada.syriaforums.net
 
رسائل نارية بين سوريا وأميركا تبدأ ببغداد وتنتهي بدمشق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حصرى للغايه كليب الرقص السرى فوق سطح الهرم
» حريت المراه
» اسماء وعناوين بعض المعاهد والكليات للطيران
» الطعن بالمعارضة .
» سب اللي ببالك ببيت شعر...

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق سوريا الاسد :: المنتدى الاخباري :: أخبار سوريا-
انتقل الى: