عشاق سوريا الاسد
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا

عشاق سوريا الاسد

منتدى رياضي شبابي ثقافي منوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطة أمريكية للتخلص من القذافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأدمن الحر
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1768
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 38
الموقع : سوريا الاسد

مُساهمةموضوع: خطة أمريكية للتخلص من القذافي    السبت يونيو 25, 2011 8:32 pm



كشف نائب أمريكي، أمس، عن وجود خطة أمريكية للتخلص من العقيد الليبي معمر القذافي، وأن “البنتاغون” يرى أن هناك حاجة إلى وجود قوات برية في ليبيا بعد سقوطه، في وقت برزت انشقاقات جديدة في جبهة النظام، واحتدام المعارك في شمال غربي ليبيا، وإعلان المعارضة أنها تتوقع عرضاً من القذافي في وقت قريب جداً
وكشف النائب الأمريكي مايك تيرنر، وهو عضو أساسي في لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب، أن الأدميرال الأمريكي سام لوكلير قائد العمليات المشتركة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) أبلغه، خلال لقاء جمعهما في قيادة “الناتو” في نابولي بإيطاليا نهاية الشهر الماضي،أنهم يحاولون قتل القذافي، وأنهم سيكونون بحاجة إلى قوات برية في ليبيا بعد سقوط القذافي.
وحاول تيرنر تبرير هذا التوجه لدى القيادة العسكرية الأمريكية على أساس أنه يدخل في إطار الأهداف الثلاثة التي نص عليها قرار الأمم المتحدة بالنسبة إلى ليبيا، والتي تتضمن إجراء حصار بحري وحظر طيران وحماية المدنيين، وحيث إن التخلص من القذافي كهدف يدخل ضمن بند حماية المدنيين الليبيين، إذ إنه لتحقيق ذلك البند كان لا بد من تحطيم “كتائب القذافي” وقياداتها، وإن القذافي ضمن هذه القيادات.
وكان الأدميرال سام لوكلير قد أكد، رغم ذلك، أنهم لا يحاولون تغيير نظام الحكم في ليبيا باستخدام القوة، وأن قوة صغيرة على الأرض في ليبيا مطلوبة
من جانب آخر، دعا سياسيون في واشنطن أمس إدارة الرئيس باراك أوباما إلى الاعتراف بالمجلس الانتقالي كممثل للدولة الليبية، باعتبار أن الاعتراف بالمجلس كممثل شرعي للشعب الليبي، أو دعوته لفتح مكتب له في واشنطن ليس كافياً على الإطلاق . وكانت إدارة أوباما قد أعربت عن خيبة أملها لتصويت مجلس النواب الأمريكي مساء أمس الأول على أحد مشروعين لقرارين حول ليبيا يسمح بتمويل عمليات المراقبة والإنقاذ وتموين الوقود في العمليات العسكرية ضد قوات القذافي، ولكنه يدعو أيضاً لوقف المشاركة الأمريكية في قصف أهداف بليبيا . أما القانون الآخر المفترض التصويت عليه خلال أيام فهو مشروع قرار يسمح بمشاركة الولايات المتحدة في العمليات العسكرية في ليبيا لمدة عام ولكن دون السماح باستخدام قوات برية أمريكية على الأرض . وقد تفاوتت ردود الفعل الأولية في أمريكا حول تمرير مشروع القرار الأول، إذ أعلن كثيرون ترحيبهم بالقرار على أساس أنه رسالة للرئيس الأمريكي من السلطة التشريعية تحذره من تجاهلها، وتؤكد أن السلطة العليا بيد الكونغرس حسبما يقر الدستور الأمريكي، وأن الحالة الاقتصادية في البلاد وفي موسم الانتخابات لا تسمح بالدخول في حروب أخرى . والواقع أن هذه الرسالة الأخيرة المقصود بها الرأي العام الأمريكي الذي سئم من الحروب ومن تباطؤ غير مسبوق لعقود في الاقتصاد الأمريكي
ومن المتوقع ألا يتم تمرير نهائي لهذا القانون في مجلس الشيوخ لدى النظر فيه، إذ إن المجلس تتزعمه أغلبية جمهورية تبدو أكثر ميلاً لسياسات أوباما بالنسبة إلى ليبيا.
وكان السيناتور الجمهوري جون ماكين أحد الجمهوريين الذين حذروا مجلس النواب ذا الأغلبية الديمقراطية من مغبة تمرير مثل هذا القانون الذي سيقوض يد أمريكا من التدخل لإنهاء المأساة الليبية.
في هذه الأثناء، احتدم القتال بين الثوار الليبيين وقوات العقيد معمر القذافي في شمال غربي ليبيا، وفق ما أكدت إليزابيث بيرز المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية خلال مؤتمر صحافي في جنيف، فيما تجددت الغارات الأطلسية، أمس، على ضاحية تاجوراء شرقي العاصمة الليبية طرابلس بعد يومين من الهدوء النسبي، واتهم نظام القذافي حلف شمال الأطلسي (الناتو) بقتل 15 شخصاً وإصابة 20 بجروح في قصف استهدف مواقع مدنية في البريقة شرقي البلاد، الأمر الذي نفاه الحلف وأكد أنه استهدف “مواقع عسكرية مشروعة” في تلك المنطقة . وبالتوازي مع ذلك، ظهرت انشقاقات جديدة في جبهة العقيد القذافي، حيث سلم 153 عسكرياً وضابطاً من القوات الموالية له أنفسهم، إلى وحدات من الجيش التونسي متمركزة على طول الحدود المشتركة، في خطوة هي الثانية من نوعها منذ اندلاع الأزمة الليبية في 17 فبراير/ شباط الماضي . في حين أعلن 17 لاعباً من نجوم كرة القدم الليبيين انضمامهم إلى الثوار.
وأكد مسؤول كبير في بنغازي لوكالة فرانس برس أن “الثوار يتوقعون أن يتلقوا عرضاً من الزعيم معمر القذافي “قريباً جداً” يمكن أن يضع حداً للنزاع المستمر في ليبيا منذ أكثر من أربعة اشهر.
وقال عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الهيئة السياسية للثوار “نتوقع أن نتلقى عرضا في وقت قريب جدًا، انه (القذافي) غير قادر على التنفس.
وأوضح أن المجلس الوطني ليس على اتصال مباشر بالقذافي، ولكن تبين له عبر اتصالات مع فرنسا وجنوب إفريقيا أن هناك عرضاً قيد الاعداد
وأضاف غوقة “اختار نظام القذافي دولا لتقديم عرض للمجلس الوطني الانتقالي، لكننا لم نتلق شيئاً حتى الآن.
وتابع “سنبحث (هذا العرض) جدياً”، مكرراً أن المجلس الوطني لا يزال يشترط قبل أي اتفاق أن يتنحى القذافي وأفراد عائلته.
وقال غوقة أيضا “نريد وضع حد للحرب في أسرع وقت ممكن . تركنا له (القذافي) دائماً مجالاً للرحيل.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://reada.syriaforums.net/forum.htm
 
خطة أمريكية للتخلص من القذافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق سوريا الاسد :: المنتدى الاخباري :: قسم الاخبار العربية والعالمية-
انتقل الى: